معهد ثوابت للتدريب

تشهد العلوم والمعارف في شتى التخصصات ثورة معرفية هائلة، مما جعل مواكبة عجلة دوران المعرفة تشكل تحدياً كبيراً ، من هذا المنطلق تبرز أهمية التدريب كأحد الركائز الرئيسية الهادفة إلى الارتقاء بمستوى الأفراد والمنظمات دعم وتعزيز قدرات رأس المال البشري من خلال ربط الاحتياجات الفعلية والواقعية لعملائنا مع مستوى ونوعية البرامج المطلوبة والتي تتلاءم مع احتياجاتهم الحالية والمستقبلية . بما يساهم في تحقيق التميز والجودة في الأداء في ظل هذه التغيرات. ومن هذا المنطلق أخذت ثوابت على عاتقها الإبحار في هذا المضمار العلمي مرتكزة على خبراتها في مجال الاستشارات النفسية والاجتماعية لتقديم نوعية مختلفة من التدريب بشقيه التأهيلي للمتدربين الجدد والتطوير للقائمين على رأس العمل وتقديم خدمة تدريبية متميزة تجمع بين حاجات سوق العمل وبين كل ما هو جديد في مجال البرامج التدريبية والمؤتمرات العالمية.


البرامج التدريبية الفردية:


إن الاشتراك في برامجنا العامة متاح للمشاركين من أية مؤسسة. وتتميز هذه البرامج بإعطائها المشاركين فرصة التركيز على التعلم بعيدا عن جو العمل وضغوطات العمل اليومية. كما يستفيد المشاركون في هذه البرامج من خلال تبادل الخبرات مع زملاء من مؤسسات أخرى وعن طريق التعرف على سبل متنوعة لمعالجة موحدة لمشاكل العمل.


البرامج التدريبية التعاقدية:


يمكن تقديم معظم البرامج المدرجة في هذا الدليل كبرامج داخلية للمؤسسات التي ترغب في ذلك. وعندها يتم تصميم هذه البرامج بشكل فعال بما يتلاءم مع الاحتياجات المحددة للعميل. وبإمكان ثوابت أيضا أن تقدم مواضيع أخرى تغطي مجالات غير مدرجة ضمن هذا الدليل قد يرغب العملاء في عقدها داخل المؤسسة.


وتكون هذه البرامج ذات فائدة خاصة للعميل لأنها:


  • - التوفير الملحوظ في التكلفة مع مزيد من الفعالية للتدريب الجماعي.
  • - تحديد مواعيد التدريب وفق الجدول الزمني الخاص بالعميل.
  • - القدرة على معالجة الاحتياجات التدريبية الواقعية.
  • - تمكن المؤسسة من اختيار المجموعة المناسبة من المشاركين لتحقيق الفائدة القصوى.
  • - تشمل حالات وتمارين مصممة خصيصا لتتلاءم مع وضع المؤسسة الخاص.
  • - تعزز روح الفريق بين المشاركين في البرنامج.